أوباما يتلقى ضربة من مجلس النواب..!

  • طباعة

تلقى الرئيس الأميركي باراك أوباما ضربة من مجلس النواب الأميركي الذي صوت الجمعة برفض منحه صلاحيات واسعة يطلبها في المفاوضات التجارية.
ورغم تدخل نادر في مبنى الكابيتول في آخر لحظة فإن النواب صوتوا ضد منح هذه الصلاحيات (302 ضد و126 مع) في أول سلسلة عمليات تصويت بهدف إرساء "إجراء سريع" ضروري لتوقيع سريع لاتفاق ضخم للتبادل الحر مع منطقة آسيا والمحيط الهادي.
وتشكل عملية إنجاز الشراكة عبر الأطلسي الأولوية الاقتصادية لولاية أوباما الذي سيغادر البيت الأبيض في كانون الثاني - يناير 2017.
ولم يستجب لنداء أوباما إلا عدد قليل من الديموقراطيين، وكان العدد الأكبر مناهضا لخفض جديد للتعرفات الجمركية يمكن أن يؤدي برايهم إلى غلق مصانع.
وتحدث عدد كبير من النواب أثناء الجلسة، مشددين على تراجع الوظائف في دوائرهم، بسبب العولمة.